logo

Arabic BibleArabic Bible

AudioAudio

Arabic PagesArabic Pages

Info For MuslimsInfo For Muslims

Info For ChristiansInfo For Christians

Arabic DirectoriesArabic Directories

Free LiteratureFree Literature

TestimonialsTestimonials

About UsAbout Us

DownloadsDownloads

السؤال: اخي في يسوع المصلوب من اجلينا جميعن تحدثت مع يسوع كثرا ولا يجب بدرجه ان اتخنق معه واقله ين انت يا مخلسي انا محتجك مثل المره الخطيه وانا مسك في ثوبه مثل المرئه نزفه الدم ونطزره مثل افلوج المنطزر ملاك ارب ليحرك المياه محتجه ليقمني من الموت مثل ليعازر وابن ارمله ناين اين يسوع انه غرب وجه عني اريده لينقزني من الفر مثل بطرس اضرخ اله واقول ري الهي ومخلسني يسوع المسيح لا تغرب وجهك عني فنورك يشرق علي البراروالخطه

الجواب: أخي العزيز رفعت : سندخل مع بعضنا الى الكتاب المقدس لنتعلم ونتدرب ولنجد اجوبة لمشاكلنا . دعنا نرى ( اشعياء 8:55 ) : " لأن افكاري ليست افكاركم ولا طرقكم طرقي يقول الرب . لأنه كما علت السموات عن الارض هكذا علت طرقي عن طرقكم وافكاري عن افكاركم " . أخي رفعت رغم كل مشاكلك يجب ان يكون عندك يقين بان الله له مقصد في حياتك ايجابي ولكن وانت في وسط المحنة لن تستطيع ان ترى يمين الله الحامية وان فكر الله يعلوا كثيرا عن فكرنا فنحن كبشر محدودين لا نستطيع ان نرى المستقبل ولكن ثق يا اخي رفعت بأن الله عالم بكل شيء وبالنهاية يريد لك الافضل حسب مشيئته هو , لا تحبط يا اخي تعزى بالرب حتى ولو لم تلمسه الأن ولم تراه يتدخل تأكد يا اخي بأنه سيتدخل في الوقت المناسب " الغلمان يعيون ويتعبون والفتيان يتعثرون تعثرا . وأما منتظرو الرب فيجددون قوة . يرفعون أجنحة كالنسور . يركضون ولا يتعبون يمشون ولا يعيون " ( اشعياء 30:40) . دعنا نتعلم يا اخي كيف ننتظر الرب وسط المحن وسط الألم وسط الاحباط انتظر الرب وسترى كيف يتدخل يرفعك كما يرتفع النسر فوق الغيوم هكذا عندما تضع كل تقتك بالرب ." أردد هذا في قلبي . من اجل هذا أرجو انه من احسانات الرب اننا لم نفن . لأن مراحمه لا تزول . هي جديدة في كل صباح . كثيرة امانتك . ....جيد ان ينتظر الانسان ويتوقع بسكوت خلاص الرب " ( مراثي ارميا : 21:3) , الله اخي يسمح في بعض الاحيان ان نمر في ظروف صعبة ويكون له مقصد في ذلك انا اعرف ان هذا الوضع صعب جدا ولكن المسيح يخرق المستحيل تشجع ان كان الله معنا فمن علينا تابع الصلاة للرب وانتظر الجواب في الوقت الذي يراه الله مناسبا " انتظارا انتظرت الرب فمال اليّ وسمع صراخي ,وأصعدني من جب الهلاك من طين الحمأة وأقام على صخرة رجلي ,ثبت خطواتي " (مزمور : 1:40) .
© Copyright 1998-2010,
Arabic Bible Outreach Ministry. All rights reserved.
P.O. Box 486, Dracut , MA 01826 USA
Bookmark and Share
Problems with links? Contact: webmaster@arabicbible.com